الرئيسة اتحاد الشباب الافريقي في بوجومبورا

15. 10. 05
posted by: Corneille KOMPOLO
Affichages : 322

b1

رئيسة الاتحاد الشباب الافريقي في تبادل بمدة 4 ساعات في يوم 23 يونيو 2016، في بوجومبورا، العاصمة البوروندية مع أكثر من 300 الشاب البورونديين من جميع أنحاء البلاد. هذا التبادل كان  بحضور رئيس مجلس الشيوخ البورونديين السيد ريفيرين نديكوريو  وعمدة مدينة بوجومبورا السيد فريدي مبونيمبا.

تحدث مع تركيز على أفريقيا التي نريد، تطلع الاجندة 2063، طعنت الشباب البورونديين أن بوروندي مهيم جد من خلافاتهم، لأن حب البلد يجب أن تأتي أولاً قبل الأطراف والعضويات، القومية يجب أن الأسبقية على الإثنية والقبلية، والشباب يجب أن تلعب دوراً كبيرا جداً في عملية السلام نظراً لمستقبلهم ومستقبل الأمة يتوقف على ذلك.

وذكر رئيسة اتحاد الشباب أفريقيا  أن لا أحد سوف يحب بلدهم أكثر منهم لا أحد أحب بوروندي أكثر من البورونديين نفسهم . مامكانت المشاكل، المسؤولية تقع على عاتق البورونديين للحفاظ على سيادة دولته.

وفي هذه المناسبة، أعربت عن ترحيبها بالجهود التي بذلت من قبل السيد رئيس  جمهورية بوروندي بيير نكورونزيزا وكل الشعب البورونديين لمشاركتها في عملية السلام والمصالحة، وإذ تشير إلى أن الوقت، بوروندي دولة التي كانت تستخدم كمثال، والذين قد تمكنت من الحفاظ على مكاسب السلام كبلد في مرحلة ما بعد صراع. وبالإضافة إلى ذلك، قد ناشدت مجلس الأمن الاتحاد الأفريقي، وأعضاؤها أيضا البقاء في بوروندي، إيجاد حلول أفريقية للمشاكل الأفريقية.

تقدم توصية إلى القيادات البوروندية لتعزيز روح المبادرة بين الشباب لتسد الطريق إلى بطالة الشباب هو السبب الرئيسي ألاعيب سياسية من الشباب. كما أشار الرئيسة أيضا تطلع أجندة 2063 لأفريقي الذي نريد، فأفريقيا هي أفريقيا وفقا لطموحات نكوم نكروما، باتريس اميري لومومبا ، المعلم نيريري، وسيمون كيمبانجو وغيرها.

أفريقيا  الذي نحن نريد ليست واحدة التي نشهدها اليوم، لأن نأتي حلول غير أفريقية للمشاكل الأفريقية. أربع ساعات تبادل مع الشباب البورونديون قد ساعدت على تحسين فهم الوضع في هذا البلد. كان من بين الشباب الذين أخذوا الكلمة في هذا النقاش، وبعض هم قد شاركت في مجازر في بوجومبورا بعد التلاعبات واليوم هم رجعوا في المجتمع. وأخيراً، فرانسين مويومبا أوصى لوسائل الإعلام الدولية علي  القيام  العدالة للشعب البوروندي خلال هذه الفترة لعملية السلام. وعد بدعم الشباب البورونديين في عملية السلام ، ومسائل هامة أخرى للشباب.