تقرير الختامي للاجتماع الرابع اللمكت التنفيذي لاتحاد الشباب الافريقي

17. 10. 20
posted by: Ali KALONDA
Affichages : 240

 

 

 

تقرير الاجتماع الرابع اللمكتب  التنفيذي لاتحاد الشباب الافريقي المنتهية في 19 سبتمبر 2017 في نيامي، الاعلان

 

نجاح هذه الحملة.

 

-تنفيذ الأنشطة:

 

 

تحل التنظيم المشترك لمنتدى الرابع لشباب أفريقيا-أوروبا المقرر إجراؤها في أكتوبر عام 2017م  تمهيدا  قمة الخامس أفريقيا-أوروبا خططت نوفمبر في أبيدجان. نهائي، تأخذ في الاعتبار القرارات التالية:

 

  الالتزامات:

 

-أكد مجددا التزامة بتعزيز تعميم جدول أعمال من 2063 الاتحاد الأفريقي،جدول الأعمال من 2063 والقرار 2250 من مجلس الأمن الدولي للشباب، السلم والأمن أولوية ولقد طلبنا  إلى الدول بمساعدة الشباب في

 

علما ان التنفيذ من الورشة العمل الدولي لشباب في المجالات السلام , الامن والهجرة غير نظامية في منطقة الساحل    الذي سيعقد في باماكو في جمهورية مالي في ديسمبر عام 2017.

 

* تحل بمؤتمر قمة  الشباب الافريقي  على السلام والأمن في نوفمبر عام 2017 في جمهورية الكونغو الديمقراطية بالتعاون مع لجنة الاتحاد الأفريقي.

 

 مشاركة الشباب الأفريقي في المهرجان العالمي للشباب والطلاب في سوتشي بروسيا فيي أكتوبر عام 2017

 

 وأشار إلى تنظيم "منتدى الشباب الأفريقي عام 2018 في يناير في جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا.

 

أشار إلى تنظيم الحوار الوطني للشباب بشأن السلام والتماسك الوطني في الافريقي الوسطى  ، وفي بلدان أخرى الذي فيه  الصراعات

 

-الحالة العجتماعية –الاقتصادية  والسياسة في القارة الأفريقية:

 

 

ألف شكر لرؤساء الدول والحكومات الافريقية  باعتماد إنشاء صندوق أفريقي لتنمية الشباب وحث اللجنة على الاتحاد الأفريقي أن التعجيل بإضفاء الطابع العملي على هذا الأخير ووفقا للقرار 4 /3(XXIX)" يوليه 2017.

 

 المكتبة التنفيذي  تؤيد عملية إصلاح الاتحاد الأفريقي وطلب التعجيل بإنشاء ادارة الشباب في لجنة الاتحاد الأفريقي من أجل جعل الأعمال التي تقوم بها هذه المؤسسة القارية أكثر فعالة تجاه الشباب.

 

 تهنئة رئيس جمهورية غينيا كوناكري والرئيس االاتحاد الأفريقي البروفسور ألفا كوندي لدعمه الموضوع الاتحاد الأفريقي عام 2017 والدعوة أدى الاتحاد الشباب الافريقي  في القضايا تطوير الشباب في القارة بما في ذلك إنشاء  صندوق أفريقي لتنمية الشباب.

 

 

 

النعيم رؤساء الدول من  G5 الساحل بقيادة سعادة السيد إبراهيم بوبكر كييتا، رئيس جمهورية مالي ورئيس G5 الساحل لجهوده في مجال مكافحة الإرهاب من خلال إنشاء قوة مشتركة من بلدان G5 الساحل.

 

  وقد هنأت رئيس جمهورية تشاد، فخامة إدريس ديبي اتنو، بطل الموضوع عام 2017  الاتحاد الأفريقي لجهودها المستمرة للنجاح في الموضوع العام 2017 الاستفادة من العائد الديموغرافي في الاستثمار الشباب صندوق أفريقيا لتنمية الشباب في مؤتمر القمة الاتحاد الشباب الافريقي  في يوليو عام 2017 ، فضلا عن تنظيم منتدى الشباب الأفريقي إلى نجامينا في تشاد.  

 

 

 

وقد هنأت رئيس  الجمهورية الكنغو  الديمقراطية سعادة السيد جوزيف كابيلا، وحكومته و اللجنة انتخاب (اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة) المستقلة الوطنية لعملية تسجيل الناخبين وأطلقت نداء إلى المجتمع الدولي لدعم العملية الانتخابية، ومساعدة الشعب الكنغولي إيجاد حلول مستدامة للحالة السياسية الراهنة من أجل الحفاظ على السلام والاستقرار في هذا البلد الكبير لأفريقي.  بالإضافة إلى ذلك ان اللجنة تحريم  أي تدخل ترمي إلى زعزعة استقرار هذا البلد ودعا الشباب الكنغوليين توخي المزيد من اليقظة الحفاظ على السيادة وسلامة الأراضي الوطنية.

 

 

 

وقد هنأت رئيس جمهورية مالي، سعادة إبراهيم بوبكر كييتا لتنظيم مؤتمر قمة أفريقيا-فرانسا الشباب كمقدمة لرؤساء الدول في يناير عام 2017 بباماكو في مالي.

 

 وقد هنأت رئيس جمهورية النيجر، السيد اسوفو محمود لتنظيم المنتدى الدولي الثالث للشباب بشأن السلام والأمن والهجرة غير النظامية في أغسطس عام 2017 في نيامي، النيجر.

 

 

 

وحث مرة أخرى القادة الأفريقي ، المشاركة الشباب في هيئات صنع القرار وأخذهم لاعتبار في الوفود من رؤساء الدول والحكومات وفقا للميثاق للشباب.

 

 أدين شخص بصرامة إنفاذ البربري الأخير وتفقد بعض الروهينجيا في بورما وطلبت الأمم المتحدة عقوبات أشد ضد مرتكبي هذه الجرائم الرهيبة.

 

بعد عدة مناقشات اللجنة هنا وشجع جميع منظمات الشباب في القارة، فضلا عن الشتات الأفريقي لنضاله ضد الفرنك وحث القادة الأفارقة على المضي قدما في التنفيذ عمله أفريقية فريدة من نوعها من أجل ضمان الاستقلال الاقتصادي لدولنا

 

 تشجع على إنشاء المحكمة الأفريقية الذين سوف تتخذ الرعاية من قضايا القارة برؤساء الدول

 

 دعم إصلاح منظمة الأمم المتحدة مع تركيز خاص على منح مقعدين دائمين لأفريقيا الثدي من مجلس أمن الأمم المتحدة.